العدو يعترف: إيران تطوّق إسرائيل عبر سوريا!

17 Jul 2017

قال السفير الأميركي السابق في دمشق روبرت فورد إن "الولايات المتحدة و روسيا لن تتمكنا من منع ايران و حزب الله من الوصول إلى حدود الجولان".

و أضاف فورد في حديث لصحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن "سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في سوريا تقضي بالقضاء على داعش و الانسحاب انسجاماً مع سياسته عدم التدخل خارج حدود الولايات المتحدة".

و رأى فورد أن "الرئيس السوري بشار الأسد يحقق انتصارات على الأرض بفضل الدعم الإيراني بالدرجة الأولى". و لفت إلى أن "إيران و حلفاؤها يمثلون قوة أساسية على المستوى البري في تحقيق الانجازات من قبل القوات السورية"، مشيراً إلى أن "الدور الروسي الجوي يأتي بالدرجة الثانية".

و كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أجرى محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس الأحد و دعا إلى "منع تعاظم قوة إيران في سوريا"، و أشار إلى أنه "يعارض الاتفاق بين روسيا و الولايات المتحدة الذي يسمح عملياً بالتواجد الإيراني"، على حدّ تعبيره.

رئيس حزب البيت اليهودي: إيران تطوق إسرائيل عبر سوريا!

من جهته قال وزير التربية و رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت في مقابلة إذاعية إن اتفاق وقف اطلاق النار الذي تمت بلورته بين روسيا و الولايات المتحدة "إشكالي جداً".


و نقلت صحيفة معاريف عن بينت، و هو عضو في المجلس الوزاري المصغر، قوله أن "إيران تطوّق إسرائيل عبر سوريا" مضيفاً "علينا أن نعمل ضد هذا الاتفاق.. لكل واحدة من الدول الكبرى مصالح..الأميركيون معنيون بهزيمة داعش و الروس يريدون تعزيز حكم الأسد و إيران في الحقيقة تتمركز في الوسط".

و بحسب بينت فإنّ "إيران تمثّل الخطر الأكبر على إسرائيل في المنطقة"، و وفقا له فإن "التهديد الأهم في الشرق الأوسط و الأخطر من داعش، هو التهديد الإيراني و في اللحظة التي يمدّون فيها "أذرع الاخطبوط في منطقتنا فإن هذه مشكلة كبيرة جداً" على حدّ تعبيره.
-------------------------
المصدر: صحيفة معاريف