دعوة من الشمال إلى الجنوب لقمة كورية في بيونغ يانغ

10 Feb 2018

دعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن إلى قمة في بيونغ يانغ، على ما أعلنت سيول السبت.

و أعرب كيم جونغ أون في الدعوة التي نقلتها شقيقته كيم يو جونغ الموجودة حاليا في الجنوب حيث تترأس وفد الشمال إلى الألعاب الأولمبية الشتوية، عن استعداده للقاء مون "في أقرب وقت ممكن"، بحسب ما أوضح متحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية.

و ستكون هذه القمة الثالثة من نوعها بعد اللقاءات بين والد كيم، الزعيم كيم جونغ ايل و الرئيسين الكوريين الجنوبيين كيم داي-جونغ و روه مو-هيون في عامي 2000 و 2007، في بيونغ يانغ.

و بعد أشهر من الصمت حيال مشاركتها في الألعاب الأولمبية في بيونغ تشانغ، تسعى كوريا الشمالية للتقرّب من الجنوب عبر ارسالها رياضيين و فنانين و مشجعات و وفدا رفيع المستوى.

و استقبل مون السبت على مائدة غداء رئيس الدولة في كوريا الشمالية كيم يونغ نام الذي تعتبر مهامه في المقام الأول بروتوكولية، بالاضافة الى كيم يو جونغ.

و صرّح المتحدث باسم مون "المبعوثة الخاصة كيم يو جونغ أوصلت رسالة شخصية" من شقيقها أعربت فيها عن "تمنيه تحسين العلاقات بين الكوريتين".

و أضاف أنها نقلت دعوة شقيقها شفهيا الى الرئيس "لزيارة الشمال في الوقت الذي يناسبه".

و لطالما سعى الرئيس الكوري الجنوبي لعقد حوار مع الشمال لكنه لم يقبل هذا الاقتراح فورا. و طلب خلق "الظروف الجيدة" لمثل هذه الزيارة، داعيا الشمال الى التباحث في الحوار مع واشنطن بفعالية أكثر.

و نقل المتحدث عن مون قوله انه "من الضروري أن تعقد كوريا الشمالية و الولايات المتحدة محادثات سريعا".

و تقول واشنطن إن كوريا الشمالية يجب أن تثبت استعدادها لنزع سلاحها النووي قبل أي مفاوضات، الأمر الذي ترفضه بيونغ يانغ رفضا قاطعا.
-------------------
المصدر: ا ف ب